منبر كل الاحرار

الصبيحة تدعو لتحرك شعبي رافض لتواجد ألوية اليمن السعيد في أراضيها

الجنوب اليوم | متابعات خاصة

 

في أول تحرك شعبي في الصبيحة لرفض تواجد الألوية العسكرية السلفية التابعة للإمارات والسعودية ،  دعا شيخ مشايخ الكعللة ونائبة ، كافة أبناء وقبائل الصبيحة للإحتشاد يوم الأحد للمشاركة في رفض تشكيل الألوية السلفية في الصبيحة التي شكلت على أسس طائفية، والتنديد بتهميش مناضلو القبائل.

وأكد شيخ مشائخ قبيلة الكعللة علي بن علي مهيوب ونائبه محمد احمد علوان أن دعوة دعوة  أبناء ومشائخ قبائل الصبيحة إلى الاحتشاد يوم الاحد31/7/2022 في راس العارة الساعة 8صباحاً بأسلحتهم الخفيفة والثقيلة والمتوسطة ، يأتي لرفض  تشكيل ألوية تتبع الفصيل السلفي في أراضِ الصبيحة واستهداف أبناء الصبيحة والزج بهم في الجبهات مقابل الفتات من المال المدنس.
ودعى الشيخ الكعلولي كل أبناء الصبيحة وكل الأحرار والشرفاء إلى المشاركة الفاعلة وقطع الخط وتوقيف عمل المعسكرات السلفية في مناطق الصبيحة.
وأوضح الشيخ الكعلولي أن قبائل الصبيحة صبرت ودفعت فاتورة كبيرة من التضحيات والدماء في كل الجبهات بسبب التضليل والتعبيه الخاطئة من قبل  تجار الحرب وعباد المال المدنس وقدمت الآلاف من الشهداء والأضعاف من الجرحى ولايزال وزير الدفاع محمود الصبيحي في ظلمة السجن لما يقارب تسعة أعوام دون أي التفاته من حكومة معين والتحالف الذي قدم مصالحة وأمنه الداخلي وذهب للتفاوض مع الحوثي وإعلان الهدنة دون النظر إلى حال محمود الصبيحي أومحاولة تخفيف معاناتهم والإفراح عنه.
وأضاف أن القبائل التي كانت في الواجهة للذود عن الأرض من الأعداء تتعرض للتغييب ويتم اختيار القيادات من جماعة واحدة تأتمر بمرجعية طائفية وكان الصبيحة أصبحت مستعمرة ومحتلة فكرياً ويحرك أبنائها غريزة سد احتياجاتهم دون أي مراعاة لأدمية وحرية وكرامة الصبيحة الحميرية الأصيلة التي دونت تاريخ ناصع.

وفي السياق اعتبر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، دعوة مشايخ الصبيحة إلى رفض المناطقية والمذهبية، في “ألوية اليمن السعيد”، انتفاضة حقيقية وصحوة متأخرة في وجه التحالف الذي استغل أبناء قبائل الصبيحة وقدمهم قرابين لمشروعه في المحافظات الجنوبية، والتنكر لتضحياته وجعلهم في خانة التهميش في كافة المناصب القيادية المدنية والعسكرية على حد سواء.

وفي يوليو الماضي أصدر رئيس المجلس القبلي في مديريات الصبيحة وقائد المقاومة الجنوبية بالمضاربة بيانا رفض  فيه تشكيل ألوية جديدة بالصبيحة التي تعرف باسم (ألوية المغاوير) السلفية.

وقال الشيخ احمد الشبيقي في بيان الصادر باسم المجلس القبلي بمديريات الصبيحة ومقاومة المضاربة، إن أبناء الصبيحة يرفضون تشكيل القوات والألوية التي يطلق عليها “ألوية المغاوير”.

واتهم الشبيقي ، التحالف بتوسيع  الثارات بين القبائل بسبب حصر تلك الألوية على قبائل معينة وعلى قيادات سلفية متشددة.

ودعا الشيخ الشبيقي في البيان الصادر باسم المجلس القبلي إلى وقف تشكيل تلك القوات والألوية، متسائلاً بالقول: “لماذا يتم تشكيل هذه القوات في مناطق الصبيحة ومن يخدم تشكيلها؟”.

ولفت الشبيقي إلى أن الصبيحة بأمس الحاجة لخدمات تنموية ومشاريع وليست في حاجة لقوات وألوية على أراضيها في الوقت الذي لا يجد فيه أبناؤها شربة ماء نظيفة ولا صحة ولا طرقات ولا تعليم.

وتتكفل الإمارات بتمويل ألوية اليمن السعيد ، في كل من محافظات لحج وأبين والضالع، وسط معلومات تشير إلى أن تلك الألوية ستكون تحت قيادة أبناء صالح عفاش، على رأسهم طارق صالح .