منبر كل الاحرار

قيادي بالانتقالي يعلن استقالته ويتهم المجلس بتقديم تنازلات مذلة ويبيع دماء أبناء الجنوب

الجنوب اليوم | خاص

 

أعلن سياسي جنوبي بارز وقيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي التابع للإمارات تقديم استقالته من المجلس.

واتهم أحمد سعيد كرامة عضو الجمعية الوطنية للانتقالي، المجلس بالتفريط بتضحيات الشعب الجنوبي وذهابها أدراج الرياح بسبب ما وصفها بـ”التنازلات المؤلمة والمذلة التي يقدمها المجلس الانتقالي”، معلناً في تصريح نشره بصفحته على الفيس بوك تقديم استقالته وتأكيده بأن المجلس الانتقالي لم يعد يمثله.

وقال كرامة في تصريحه “نحن اليوم نرى بأم أعيننا أن الجنوب وشعبه ذاهبون إلى باب اليمن مرة أخرى، من خلال التنازلات المؤلمة والمذلة التي يقدمها المجلس الانتقالي الجنوبي، سنظل أوفياء لقضية شعبنا العادلة دون تفريط أو إفراط”.

وتأتي استقالة كرامة في ظل استمرار قيادة المجلس الانتقالي جعل المجلس أداة طيعة بيد التحالف السعودي الإماراتي الذي أصبح من الواضح جداً أنه يعمل على إعادة تحالف نظام 7/7 إلى السلطة في الجنوب من جديد على حساب أبناء الجنوب أنفسهم في الوقت الذي يبارك فيه الانتقالي كل خطوة يتخذها التحالف بهذا الشأن.

وتأتي استقالة كرامة أيضاً بالتزامن مع اتخاذ التحالف قرارات بتعيينات في المحافظات والحكومة لصالح شخصيات مؤتمرية محسوبة على نظام عفاش الذي شن بالشراكة مع تنظيم الإخوان المسلمين في تسعينات القرن الماضي حرباً على المحافظات الجنوبية قادت إلى الإطاحة بقيادات الجنوب المدنيين والسياسيين والعسكريين واستغلال ثروات الجنوب لصالح مجموعة من أركان نظام صالح، وهو ما يراه جنوبيون بأنه يتكرر اليوم من خلال إعادة التحالف للجيل الثاني من نظام صالح، وأن الانتقالي يتآمر على الجنوب بقبوله تسليم الجنوب من جديد لأدوات الرياض وأبوظبي التقليدية.