منبر كل الاحرار

ما حقيقة وضع الرياض للبحسني تحت الإقامة الجبرية بعد رفضه قرار إقالته كمحافظ لحضرموت؟

الجنوب اليوم | خاص

 

أكدت مصادر مطلعة في عدن حقيقة المعلومات التي تسربت بشأن منع السعودية لفرج البحسني محافظ حضرموت المقال وعضو مجلس القيادة الرئاسي، من مغادرة أراضيها عائداً إلى المكلا.

وقالت المصادر إن توصيف ما حدث للبحسني بأنه فُرض عليه الإقامة الجبرية في الرياض ليس دقيقاً لأنه حالياً يقيم في فندق بالرياض لكنه ممنوع من مغادرته إضافة لقيام السلطات السعودية سحب جواز سفره.

الإجراءات السعودية أتت بعد رفض البحسني لقرار إقالته من منصب محافظ حضرموت، حيث وجه البحسني لواءً عسكرياً تابعاً له في المكلا بإقامة عرض عسكري، في رسالة تهديد وتلويح باستخدام القوة العسكرية لرفض إقالته الذي كان قد وصفه بأنه تم اتخاذه بشكل أحادي في إشارة إلى عدم قانونية القرار لعدم التوافق عليه من قبل جميع أعضاء المجلس.

الرياض فهمت رسالة البحسني على أنها تهديد بالقوة العسكرية فعملت على إيقافه ومنعه من مغادرة أراضيها والعودة إلى المكلا، وهو ما يشير إلى أن من وقف خلف قرار إقالة البحسني هي الرياض وهو ما يعني بدوره أن من لا يزال يتحكم بالجنوب هو التحالف السعودي الإماراتي وليس المجلس الرئاسي.