منبر كل الاحرار

“الرئاسي ” يعاقب الصبيحة وأعضائه يقرون بقاء وزير الدفاع السابق في الاسر

الجنوب اليوم | خاص

 

تمكنت الأمم المتحدة من الدفع بالأطراف اليمنيين نحو تنفيذ صفقة اسرى جديدة تشمل الافراج عن 2335 اسير ومعتقل من مختلف الأطراف ومن بين الاسرى المشمولين في الصفقة وزير الدفاع السابق، اللواء محمود الصبيحي، الذي اعتقل مطلع العام 2015، اثناء مشاركته في القتال في محافظة لحج من قبل قوات صنعاء، الا أن هناك توجه من المجلس الرئاسي في عدن لمعاقبة اللواء الصبيحي وابقائه في الاسر خشية عودته للعمل العسكري بعد خروجه كونه شخصية عسكرية اعتبارية والتعبئة ضدها في ضل السخط الشعبي المناهض للتشكيلات العسكرية السلفية والتابعة لطارق عفاش في مناطق الصبيحة ، وفي ذات الإطار كشفت لجنة الاسرى في حكومة معين، الثلاثاء، عن خلافات داخل مكوناتها حالت دون تحقيق صفقة اطلاق سراح وزير الدفاع السابق محمود الصبيحي ، وأفاد مصدر في اللجنة بان الإصلاح اشترط وضع القيادي في الحزب محمد قحطان بدلا عن الصبيحي في حين اصر طارق على وضع شقيقه وابنه ضمن الصفقة وهو ما تسبب بفشلها ، وكان موقع “: عدن الغد نقل عن مصدر في اللجنة قوله إن المكونات الموالية للتحالف رفضت تسليم اسرى لديها لتبادلها مقابل الصبيحي .. واشار المصدر إلى موافقة “الحوثيين” على اطلاق الصبيحي مقابل عددا من الاسرى، في حين تجاهلت العمالقة التي ينتمي معظم مقاتلوها إلى مناطق الصبيحة للعرض واكتفت بقيادات سلفية، وجاء تحريك ملف الصبيحي مع اعلان صنعاء والأمم المتحدة التوافق على قوائم أسماء اسرى يتوقع اطلاق سراحهم خلال الفترة المقبلة
مصادر في لجنة تبادل الأسرى بين الحكومة الشرعية، اتهم الأطراف الممثلة في المجلي الرئاسي باعاقة صفقة الافراج عن اللواء محمود الصبيحي وزير الدفاع السابق، وقال المصدر أن الحوثيين طلبوا الافراج عن 40 اسير من اسراهم مقابل الافراج عن الصبيحي ، وأشار المصدر في لجنة التفاوض الخاصة بالأسرى في حكومة معين عبدالملك ، ان كل الاطراف او غالبيته ترفض منح عدد مم الاسرى ممن لديها لاستكمال صفقة الافراج عن اللواء محمود الصبيحي ، وطالبت أبناء وقبائل الصبيحة بالضغط على الأطراف الموالية للتحالف للافراج عن الأسير اللواء الصبيحي ،مشيرة إلى انها في حال استكمال 40 اسير فان لجنة الوساطة تستطيع استكمال اجراءات التحرير.