منبر كل الاحرار

تفاصيل حصرية عن الفريق الهندسي والوحدة العسكرية الفرنسية التي وصلت شبوة

الجنوب اليوم | خاص

 

كشفت معلومات عن وصول فريق فرنسي من المهندسين يتبعون شركة توتال الفرنسية ومعهم 20 من جنود وضباط القوات الفرنسية إلى منشأة بلحاف لتصدير الغاز المسال بمحافظة شبوة على ساحل البحر العربي.

وتفيد المعلومات أنه وعلى مدى 48 ساعة هي الفترة التي ظل فيها الفريق الفرنسي متواجداً بمنشأة بلحاف، تم قطع الاتصالات عن المديريات الساحلية للمحافظة، كما احتدم الخلاف بين الفرنسيين والإماراتيين بسبب امتناع الفرنسيين عن العمل بسبب وضع الصراع الدائر بين الأطراف الموالية للتحالف.

وحسب مصدر المعلومات فإن الفرنسيون طالبوا من الإماراتيين مغادرة المنشأة، حيث تسيطر القوات الإماراتية على منشأة بلحاف منذ العام 2015، مشيرة إن الفرنسيين طالبوا أيضاً من الإمارات عدم استخدام المنشأة كقاعدة عسكرية لإدارة العمليات العسكرية التي تدور في المحافظة ومحيطها.

كما طالب الفرنسيون من الإماراتيين بحسم المعركة بأسرع وقت كشرط لبدء استئناف تصدير الغاز اليمني المسال.

وكانت قوات العمالقة الجنوبية الموالية للانتقالي وقوات دفاع شبوة وجميعهم موالون للإمارات قد شنوا أمس هجوماً عنيفاً على باقي المناطق التي تتواجد فيها قوات من الجيش والأمن المتهمة بتبعيتها للإصلاح والتي كانت سابقاً (الشرعية التي يعترف بها التحالف)، في المقابل تمكنت قوات الجيش والإصلاح من التصدي للهجوم وتنفيذ عملية عسكرية عكسية أدت لحصار مجاميع من قوات العمالقة في أكثر من منطقة بمديرية جردان شرق محافظة شبوة.