منبر كل الاحرار

الانتقالي يفاجئ المنطقة العسكرية بتنظيم مسيرة غاضبة تطالب برحيله في سيئون

الجنوب اليوم | متابعات خاصة

 

عاود المجلس الانتقالي الجنوبي التابع للإمارات أليوم الجمعة لورقة تحريك الشارع في وادي حضرموت للضغط على المنطقة العسكرية الأولى للخروج من المحافظة،  إذ شهدت مدينة سيئون بوادي حضرموت عصر اليوم الجمعة مسيرة جماهيرية حاشدة طالبت برحيل قوات المنطقة العسكرية الأولى من وادي حضرموت.

ووفقاً لمصادر محلية فقد انطلقت المسيرة  من جولة الشهيد بن حبريش بمدينة سيئون  وصولاً إلى ساحة قصر سيئون تعتبر من أكبر المسيرات الحاشدة منذ إنطلاق التصعيد الشعبي المطالب برحيل المنطقة العسكرية الأولى ، وقبيل ساعات من انطلاق المسيرة الحاشدة نفذت قوات المنطقة العسكرية الأولى انتشار عسكري كثيف بجولة الشهيد بن حبريش في محاولة لإرهاب الحشود المشاركة بالمسيرة حيث انتشرت قوات المنطقة العسكرية الأولى بمدينة سيئون قبيل ساعات من إنطلاق المسيرة الجماهيرية المطالبة برحيل قوات المنطقة العسكرية الأولى من وادي حضرموت
وتطالب المسيرة التي قادها مايسمى بتكتل  شباب الغضب بوادي حضرموت سابقا التابع للانتقالي عن مسيرة جماهيرية راجلة عصر اليوم الجمعة بمدينة سيئون ضمن برنامج التصعيد الشعبي الذي دعا له شباب الغضب بوادي حضرموت للمطالبة بتنفيذ الشق العسكري لاتفاقية ومشاورات الرياض ورحيل المنطقة العسكرية الأولى وإحلال مكانها قوات النخبة الحضرمية وبسط سيطرتها على كافة التراب الحضرمي.

وفي أول رد علق المتحدث الرسمي بإسم المجلس الانتقالي الجنوبي وعضو هيئة الرئاسة علي الكثيري على تظاهرات سيئون والتي شهدتها المدينة عصر اليوم الجمعة ، وقال الكثيري في تغريدة على موقع “تويتر” : سيئون حاضرة وادي حضرموت تقول كلمتها من جديد مطالبة بتنفيذ نصوص إتفاق ومشاورات الرياض ومن ذلك نقل قوات المنطقة العسكرية الأولى إلى خطوط التماس في الجبهات .. تحية لوادينا المبارك وأهله.