منبر كل الاحرار

الجنوب اليوم ينشر إحصائية صادمة للانفلات الأمني في أسبوع

الجنوب اليوم | تقرير

 

تتصاعد مظاهر الانفلات الأمني في مختلف المحافظات الجنوبية لتعكس واقع الصراع المحتدم بين الأطراف الموالية لدول التحالف، فحالة التفلت الأمني أصبحت مرأة لصراع السيطرة والنفوذ بين الأطراف المتنازعة في محافظات شبوة وأبين وعدن ولحج وحضرموت ، وتؤكد أن الملف الامني تحول إلى أداة من أدوات العبث بأمن واستقرار السكينة العامة في تلك المحافظات التي تعيش حالة حرب مفتوحة منذ سنوات دون توقف .

هذا الانفلات الذي تم تصديرة من عدن إلى شبوة ومنها إلى حضرموت وأبين بفعل صراع الأجندات الخارجية أصبح كابوس مزعج بالنسبة للمواطن الجنوبي، فلا يكاد يخلو يوم واحد في المناطق الجنوبية إلا ويسجل فيها جرائم متعددة البعض منها يعلن والآخر يضب طي الكتمان
وحسب الإحصائية التي رصدها “الجنوب اليوم” على مدار الأسبوع المنصرم، تبين أن أكثر من 20 حادثة انفلات أمني متعلقة بصراغ الفصائل المسلحة الموالية للتحالف السعودي الإماراتي معلنة والضعف حوادث ذات طابع جنائي وقعت في المحافظات الجنوبية ما بين جرائم اغتيال وعمليات نهب وسطو وابتزاز واعتقال خارج القانون واختطاف ، ومداهمة منازل واعتداء واعمال تخريبية وتفجيرات ناتجة عن زراعة عبوات ناسفة ومواجهات مسلحة بين فصائل وعصابات مسلحة ، يضاف إلى استمرار جرائم التقطع في الطرقات العامة .

في السطور التالية يختصر” الجنوب اليوم” أبرز احداث الانفلات الأمني التي شهدتها المحافظات الجنوبية خلال أسبوع واحد :

20 أكتوبر، وقع انفجار بعبوة ناسفة استهدفت موكب مدير الأمن العام الأسبق في محافظة شبوة العميد عوض سالم ذيبان المرزقي في مدينة عتق مركز المحافظة، وأدى التفجير لمقتل نجل المرزقي وجرح أحد مرافقيه.

20 أكتوبر، اعتقلت قوات دفاع شبوة العشرات من المواطنين بعد مداهمة منازلهم في مدينة عتق بذريعة ملاحقة المتورطين بالتفجير الذي استهدف مدير الأمن الأسبق المرزقي في نفس اليوم، رغم أن كل من تم مداهمة منازلهم أبرياء وحتى اللحظة لم يتم القبض على الجناة الحقيقيين.

20 أكتوبر، أقدمت عصابة مسلحة على التقطع لسيارة إسعاف في منطقة الصبيحة بمحافظة لحج ما دفع الجهات الطبية لإعلان وقف نقل المرضى بسيارات الإسعاف.

20 أكتوبر، تم العثور على قتيلين في العقد الثاني من عمرهما وهما صالح الجعدني نجل وكيل محافظة أبين وعوض الجعدني، في منطقة العرقوب بمحافظة أبين.

22 أكتوبر، انفجار عبوة ناسفة بطقم أمني بمديرية المحفد بمحافظة أبين ما أدى لإصابة 3 جنود.

22 أكتوبر، مقتل 4 جنود من كتيبة صدام السعدي إثر انفجار عبوة ناسفة في الطقم العسكري الذي كانوا يستقلونه ومن بين القتلى عمليات الكتيبة الملازم علي المحوري.

22 أكتوبر، تفجير عبوة ناسفة في سيارة إسعاف في مديرية المحفد أدت لسقوط 3 جرحى.

22 أكتوبر، تفجير عبوة ناسفة بطقم يتبع الأمن في منطقة العبر بمحافظة حضرموت ما أدى لسقوط عدد من الجرحى من أفراد الأمن.

22 أكتوبر، قوات من المجلس الانتقالي بمحيط قصر معاشيق تعتقل عدداً من حراسة طارق صالح عضو مجلس القيادة وتحتجز 4 آليات عسكرية كانوا على متنها وتمنعها من دخول قصر معاشيق لتأمينه.

23 أكتوبر، انفجار عبوة ناسفة جوار منزل الشيخ مطيع جبران الشبحي القيادي القبلي في مديرية رصد بمحافظة أبين.

24 أكتوبر، أقدم شخص مسلح على قتل سائق سيارة هايلوكس في مدينة عدن، لمجرد أن سائق السيارة استخدم الهون لتنبيه الشخص المسلح الابتعاد عن الخط الإسفلتي الذي كان يمشيه فيه على قدميه.

24 أكتوبر، أقدم عدد من المسلحين في مدينة زنجبار بمحافظة أبين على استهداف بقالة برمي قنبلة يدوية داخلها ورغم وقوع الجريمة قرب مركز شرطة زنجبار إلا أن الأمن لم يحرك ساكناً حينها ما أدى لهروب المسلحين.

24 أكتوبر، اشتباكات بين عصابات مسلحة في طور الباحة بمحافظة لحج داخل سوق المدينة ما أدى لسقوط عدد من الجرحى وإقفال المحال التجارية.

24 أكتوبر، إغلاق أصحاب المحال التجارية في مديرية الشيخ عثمان لمحلاتهم بسبب الإتاوات المفروضة عليهم من قبل مأمور المديرية التي تصل لمبلغ 500 ألف ريال شهرياً.

24 أكتوبر، قوات الانتقالي في عتق بشبوة، قامت باعتقال 5 أشخاص من أسرة آل لقور بينهم أطفال وهم (عبدالقادر محمد لقور، عوض صالح لقور، فارس عادل لقور، احمد عبالله لقور، عبدالرحمن علي حسين لقور)، بعد مداهمة منازلهم في مدينة عتق.

25 أكتوبر، مسلحون مجهولون أقدموا على استهداف طقم أمني بعبوة ناسفة في منطقة الخديرة – لودر بمحافظة أبين.
25 أكتوبر، انفجار في محيط مبنى الشرطة الجوية جوار مطار عتق بمحافظة شبوة.

25 أكتوبر، أقدم مجندين من قوات دفاع شبوة على سرقة هوائي بث خاص بإحدى شركات الاتصالات الخلوية وطوله 60 متراً من تبة الإرسال وتم نقلة على متن قاطرة بعد تركيب عجلات عادية في طرفه ليسهل نقله حسب شهود عيان شاهدوا الأريل حين تم نقله.

26 أكتوبر، 6 أطقم عسكرية تدخل سجن المكلا المركزي والاعتداء على المساجين وأخذ ملابسهم وكتبهم بذريعة التفتيش المفاجئ.

26 أكتوبر، مقتل جندي من اللواء الثالث صاعقة التابع للانتقالي داخل باحة مطار عدن الدولي، وحسب الإعلام الرسمي لعدن فإن الجندي هو من أطلق النار على نفسه من بندقية كلاشنكوف.

27 أكتوبر، تفجيرين بعبوتين ناسفتين استهدفتا سيارة للتموين العسكري تتبع قوات دفاع شبوة في منطقة المصينعة بمديرية الصعيد بمحافظة شبوة، ما أدى لإصابة السائق وإعطاب السيارة العسكرية.

27، أكتوبر، أقدمت قوات تابعة للمجلس الانتقالي في مديرية قلنسية بمحافظة أرخبيل سقطرى على مداهمة منزل أحد المواطنين واعتقلت منه ثمانية مواطنين، ووجهت لهم تهمة التحريض على القوات الإماراتية المتمركزة في جزيرة سقطرى.