منبر كل الاحرار

السعودية تصعد بوجه الإصلاح

الجنوب اليوم | متابعات خاصة

 

صعدت المملكة العربية السعودية خطابها الإعلامي ضد حزب الاصلاح.
يأتي ذلك بالتزامن مع تحركات عسكرية جنوب شرق اليمن تصب في مصلحه الاطراف الأخرى الموالية للإمارات على حساب حزب الإصلاح الذي يجري اقصاؤه من المشهد السياسي والعسكري تدريجياً.
ومؤخراً تصاعدت الاتهامات بين قيادات من الإصلاح من جهة ومسؤولين سعوديين من جهة وذلك على خلفية ما حدث في عام 2019.
حيث وجه البرلماني التابع للإصلاح شوقي القاضي، اتهاماً للسعودية في أنها السبب بانهيار قوات “الشرعية” من جبهة نهم.
في المقابل دفعت السعودية بالصحفي البارز والمقرب من دوائر الحكم بالرياض، عبدالله آل هتيلة بالرد على اتهامات الإصلاح للسعودية.
وقال آل هتيلة بأن “الجميع يعلمون أنك تكذب بعد أن تعلمتم أساليب التضليل وتنفيذ المؤامرات في محاولة للدفاع عن فشلكم في 2011″، وأضاف آل هتيلة أن من سلم جبهة نهم هو من سلم صنعاء – أي أنتم – والمملكة هي من دافعت عن مأرب وانت في تركيا تشتري الشقق”، مختتماً تصريحه بالقول “وتتأمر بائساً مع بعض الدويلات وتركيا ضد المملكة”، في إشارة ضمنية إلى قطر التي تتهمها السعودية بأنها تستخدم حزب الإصلاح لضرب التحالف في اليمن.