منبر كل الاحرار

الانتقالي يحذر العسكرية الأولى من أي أعمال قمع وتنكيل بحق متظاهريه

الجنوب اليوم | خاص

 

حذر المجلس الانتقالي الجنوبي التابع للإمارات، المنطقة العسكرية الأولى من استهداف أبناء حضرموت الموالين له، وذلك بعد أن دفع الانتقالي بأنصاره لانتفاضة شعبية ضد المنطقة العسكرية الأولى رفضاً لقرار الإطاحة بأبو عوجاء من المنطقة العسكرية الأولى من دون إخراج كافة قواتها من حضرموت واستبدالها بقوات من الانتقالي.
وحذر الانتقالي في حضرموت العسكرية الأولى من قمع وتنكيل وإطلاق الرصاص الحي المباشر ضد المحتجين واعتقال الشباب الذين وصفهم بـ”العزل” المطالبين بتحقيق “مطالبهم الشعبية”.
كما رفض الانتقالي ما يتعرض له الشباب المعتقلين التابعين له، محذراً أيضاً من أي انعكاسات خطيرة جراء ما تقوم به العسكرية الأولى من إجراءات قمعية ضد أنصار الانتقالي.
وهدد الانتقالي عبر مكونات جنوبية في حضرموت عمل على إنشائها مؤخراً بدعم إماراتي لتكون بموازاة مكونات حضرموت التابعة للسعودية، بأن سيزيد من التصعيد ضد المنطقة العسكرية الأولى وأن أي إجراءات تتخذها العسكرية الأولى ضد المحتجين ستقابل برد قوي من الانتقالي محملاً العسكرية الأولى تبعات أي تصرفات، مطالباً المنطقة بإطلاق سراح المعتقلين من عناصر الانتقالي فوراً من دون قيد أو شرط.