منبر كل الاحرار

مستوطنون يقتحمون القدس ومقاومون فلسطينيون يهاجمون حواجز الاحتلال في الضفة الغربية

الجنوب اليوم | متابعات

 

اقتحم 164 مستوطنًا، صباح اليوم الثلاثاء، المسجد الأقصى بقيادة الحاخام المتطرف يهودا غليك، بحماية مشدد من شرطة الاحتلال الإسرائيلي الخاصة.
وذكرت وكالة سند الفلسطينية إن الحاخام المتطرف “غليك” ترأس اقتحام 164 مستوطنًا للمسجد الأقصى، من جهة باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية داخله.
ونشرت شرطة الاحتلال عناصرها ووحداتها الخاصة منذ الصباح في باحات “الأقصى” وعند أبوابه؛ لتأمين اقتحامات المستوطنين، وأخرجت المصلين من باحات المسجد بشكل قسري.
في سياق متصل، استهدف مقاومون فلسطينيون، حاجزين للاحتلال “الإسرائيلي” في رام الله ونابلس في الضفة المحتلة.

واستهدف المقاومون الفلسطينيون بعبوة ناسفة محلية الصنع حاجز قلنديا جنوب رام الله”، وأنه في إثر الهجوم أغلقت قوات الاحتلال الحاجز مباشرة.
وفي نابلس، استهدف مقاومون حاجز الـ17 العسكري الإسرائيلي شمال المدينة بعبوة ناسفة.
كذلك، تتواصل المواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي في مناطق الضفة الغربية والقدس المحتلة خلال الـ24 ساعة الأخيرة.
وفي السياق، رصد مركز المعلومات الفلسطيني 15 عملًا مقاوماً في الضفة والقدس، أبرزها 3 عمليات إطلاق نار، وتحطيم مركبات مستوطنين، ومواجهات في 10 نقاط متعددة.
وفي سياق مواجهة الاقتحامات الإسرائيلية، تصدى مقاومون في بلدة الزبابدة في جنين لقوات الاحتلال واشتبكوا معه بالرصاص والأسلحة.
كما شهدت أيضاً بلدة عقابا في طوباس اشتباكات مسلحة مع قوات الاحتلال خلال اقتحام الأخيرة البلدة.
هذا واستهدف الشبان الفلسطينيون قوات الاحتلال بإطلاق النار في مستوطنة “كرمي تسور” بالخليل، وتصدوا لاعتداءات المستوطنين في بلدة عزون شرق قلقيلية، وحطموا مركباتهم.
كما اندلعت مواجهات في 10 نقاط، شهدتها مناطق القدس ورام الله وطوباس وقلقيلية وجنين وبيت لحم والخليل.