منبر كل الاحرار

الأم العدنية ترحل عن الحياة دون تحقيق حلم احتضان إبنها المخفي قسراً في سجون الانتقالي

‌‌الجنوب اليوم | عدن

 

رحلت عدد من الأمهات عن الحياة في عدن وهن ينتظرن فرصة الإلتقاء بأبناءهن المخفيين قسرا في سجون الانتقالي منذ سنوات ، من بين تلك الأمهات ، وفاة والدة المخفي  قسراً محمد الغفوري الوالدة “زبيدة” ووالدة المعتقل “أحمد لقمان” كلهن فارقن الحياة دون تحقيق أحلامهن في احتضان أبناءهن.

وشهدت عدن الأرلعاء وقفة احتجاجية لرابطة أمهات المختطفين، ، بالإفراج عن ذويها المعتقلين في سجون الانتقالي.

ونددت الأمهات التجاهل لقضية المعتقلين تعسفاً والمخفيين قسراً منذ سنوات وعدم الكشف عن مصيرهم والإفراج عنهم.

وقالت الأمهات في وقفة إحتجاجية نفذت أمام مكتب الصليب الأحمر  بعدن، إن رابطة أمهات المختطفين، وثقت ( 59) مخفي قسراً تعدت فترة احتجازهم الـ 7 سنوات دون أي معلومات تذكر عنهم وعن وضعهم الصحي.

وأشارت الرابطة إلى أنها  وثقت (41) معتقلًا تعسفاً في سجن بير أحمد يمارس بحقهم سياسة المماطلات في الاجراءات القانونية الخاصة بملفاتهم وتعمد إطالة فترة احتجازهم وعدم الافراج عنهم بالإضافة لما يعانون في السجون من انعدام  الخدمات الطبية.
وحمل بيان الوقفة،  الانتقالي، المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة المخفيين قسراً والمعتقلين تعسفاً.

ودعا البيان  جميع المنظمات الحقوقية والإعلامية المحلية والدولية لمناصرة أهالي المعتقلين تعسفاً والمخفيين قسرا حتى إظهار أبنائهن والافراج عنهم وعن المعتقلين ومحاسبة المنتهكين والنظر لقضيتهم باهتمام فعلي وبالغ.