منبر كل الاحرار

بعد كشف مؤامرة لتصفيتها: المقاومة الجنوبية تنسحب من منفذ شرورة وترفض المشاركة في نجران وجيزان

الجنوب اليوم – خاص

بعد ان كشفت قيادات جنوبية، عن مخطط للقضاء على المقاومة الجنوبية، واقحامها في معارك الحدود السعودية اليمنية بدون خطط عسكرية وبدون كاسحات ألغام تسببت بإستشهاد مئات من أبناء الجنوب في البقع وغيرها .

إنسحبت المقاومة الجنوبية من مخيمات منفذ شرورة الحدودي، رافضين القتال في نجران وجيزان، بعد يوم من إنسحاب قوات المقاومة الجنوبية من معسكرات هادي التي تحضر للزج بهم في باب المندب . وكانت قد رفضت منذ ساعات المقاومة الجنوبية من الذهاب إلى جبهات الشمال ونشب عراك بالايدي واطلاق نار في معسكر الجلاء بعدن ليل أمس الأحد .

وبحسب مصادر في المقاومة الجنوبية فقد إنسحب المئات من أفراد المقاومة وهم من المجندين المنتمين لمنطقة ردفان بلحج، من داخل المخيمات في منفذ شرورة بعد أن تم تدريبهم في ارتيريا.

المجندين أكدوا أنهم تعرضوا لخدعة التحالف، بعد ان كان الاتفاق على تدريبهم من اجل العودة للمشاركة في تأمين المحافظات الجنوبية، إلا أنه تم تضليلهم ووجدوا انفسهم في منفذ شرورة .

وبعدها تم إبلاغهم بأنهم سيذهبون إلى نجران وجيزان لقتال قوات الحوثي وصالح بدلاً من الجيش السعودي، الأمر الذي دفع بالمئات للإنسحاب بعد مطالبات الأهالي في الجنوب وقيادات جنوبية بأن لا يتم القتال إلا في الأراضي الجنوبية، سيما بعد التأكيد على وجود مؤامرة للقضاء على المقاومة الجنوبية لصالح قوى أخرى في الجنوب.

كما تم تهديد الذين انسحبوا بإلغاء عملية تسجيلهم في القوات الرسمية التابعة لهادي والمدعومة من التحالف العربي، إلا أنهم واصلوا الإنسحاب دون الإكتراث ذلك، قائلين بأن دمائهم وأرواحهم سيبذلونها في الجنوب الذي يعيش أسوأ حالاته الأمنية والمعيشية حتى لو بالمجان .