منبر كل الاحرار

طارق عفاش يتسلم عدن بعد استلامه الساحل الغربي

الجنوب اليوم | خاص

 

لم تثق الإمارات بالقيادات الجنوبية في الساحل الغربي وبعدما دفعت بالآلاف من شباب الجنوب في شمالية لا علاقة لها بالجنوب وقضيته العادلة سحبت البساط من الوية العمالقة الجنوبية وسلمت طارق عفاش القيادة ولضمان تبعية تلك القيادات لطارق عفاش قبل الإمارات ربطت امر تلك الألوية بطارق والذي أصبح القائد العام للقوات الجنوبية في الساحل الغربي وهمزة الوصل بين المجلس الانتقالي الجنوبي فيما يتعلق بالملف العسكري والإماراتيين .
طارق اليوم تسلم مهام حماية عدن رسمياً دون إعلان مسبق بتوجيهات إماراتية ، وذلك ليس غريب فقد تسلم من قبل قيادة الساحل الغربي من قبل.

ووفقا للمصادر فقد سلم الانتقالي اليوم رسمياً مداخل ومخارج عدن ورغم أن هذه الخطوة استفزازية لأبناء الجنوب ، إلا أن الانتقالي اعتبرها خطوة عادية في إطار مواجهة الانفلات الأمني والاستعدادات الأمنية والعسكرية لأي اقتحام محتمل تتعرض له مدينة عدن .
تلك الخطوة التي قد تكون قاتله للانتقالي والقضية الجنوبية تكشفها علاقه طارق عفاش برئيس أركان هادي صغير بن عزيز وكذلك قيام طارق عفاش بمد قوات هادي ومليشيات الإصلاح في شقرة بصواريخ حرارية مضادة للدروع.

وقالت المصادر أن معركة الحراري التي حدثت أمس الأول وكادت قوات هادي السيطرة على جعار بها كانت نتيجة تلقي قوات هادي أسلحة وصواريخ حرارية وصلت من الساحل الغربي وتم تهريبها عبر نقاط تابعة للإنتقالي مما أثار خلاف كبير في أوساط قوات الانتقالي كادت أن تتطور إلى مواجهات مسلحة وانتهت بتسليم النقاط العسكرية التي كانت من مهام الحزام الأمني التابعة لعبداللطيف السيد ومنتسبي تلك النقاط من أبين إلى أبناء ردفان بعدما اتهموا أبناء أبين بالتواطئو والخيانة وتمرير شحنه صواريخ حرارية كان مصدرها الساحل الغربي .
المؤامرة التي تنفذها الإمارات بحق القضية الجنوبية تحت غطاء استئصال الإصلاح ومحاربته وإخراجه من الجنوب كبيرة سيدفع ثمنها كافة أبناء الجنوب وسوف تعيد نظام 7/7 للسيطرة على الجنوب عبر طارق عفاش وبن عزيز والانتقالي الذي أصبح أداة بيد طارق وسلم مصير أبناء الجنوب لطارق كما سبق أن سلم ملف الاستخبارات لشقيقة عمار صالح الذي لايزال يدير السجون السرية في منطقة بئر أحمد بعدن .
تبعية الإنتقالي وخضوعه لطارق عفاش بتوجيهات إماراتية دفعت المجلس إلى ترشيح طارق كوزير للدفاع في الحكومة المزمع تشكيلها تنفيذاً لاتفاق الرياض الموقع بين الطرفين المجلس الانتقالي وحكومة هادي في الرياض 5 ـ 11 ـ 2020م ، وتجاهل العشرات من القيادات العسكرية المخضرمة الجنوبية.
الأيام حبلى بالمفاجئات سنتابعها أولاً بأول ، سيقاتل طارق بأبناء الجنوب على محسن والإصلاح في أبين وعدن ولن يقاتل من أجل القضية الجنوبية التي كانت نتيجة لاقتحام عمة على صالح الجنوب والتنكيل بأبنائه ، فطارق عفاش سيواصل مسيرة نظام 7 /7 في الجنوب.