منبر كل الاحرار

معركة أبين تتحول إلى محرقة لأبناء أبين وشبوة والتحالف يتفرج

الجنوب اليوم | خاص

 

تحولت محافظة أبين إلى ساحة حرب مفتوحة بين قوات هادي وقوات الانتقالي الجنوبي الموالي للإمارات منذ أيام ، ولكنها أصبحت اليوم محرقة لأبناء الجنوب والقضية والهوية برعاية سعودية إماراتية فاكثر من 100 قتيل جنوبي من طرفي الصراع معظم الضحايا من أبناء ابين وأبناء شبوة قضوا نحبهم في مواجهات الخميس التي اشتدت بين الطرفين في جبهتي الطرية وسلا والتي استخدم فيها مختلف أنواع الأسلحة.
وتفيد المصادر أن قوات هادي مسنودة بمليشيات الإصلاح حاولت التقدم في وادي سلا والطرية بعدما سيطرت قوات الانتقالي على جبل سيود امس الأول وهو ما مكنها من قطع إمداد مليشيات الإصلاح كون المنطقة تطل على جبل على في وادي سلا وجبهة الطرية، وجراء المعارك الطاحنة التي استخدم فيها مختلف أنواع الأسلحة تناثرت الجثث في الاودية والشعاب مما أدى إلى مناشدة لجات وساطات محلية للطرفين للسماح لفرق الصليب الأحمر بالتدخل لإنتشال الجثث ، والجديد في معركة اليوم ان مليشيات طارق عفاش شاركت الانتقالي في مواجهة قوات
وفي موازاة ذلك تصاعدت حوادث الانفلات الأمني والتصفيات بين الطرفين في ابين ، ووفقا للمصادر فقد قتل قائد عسكري كبير موالي للانتقالي برصاص مجهولين في لودر ، كما قتل شخص واصيب اخر مساء الخميس برصاص مسلحين مجهولين على سيارة كانت تمر بمدينة مودية في طريقها الى شبوة فقتل شخص وأصيب اخر ، وفي المحفد هاجم مسلحون سيارة اسعاف وقتلوا شخص واصابوا 3 اخرين.